تعليمات عامّة 

تمّت صياغة التعليمات في هذه الإجراءات بصيغة المذكر للرّاحة لكنّها تسري على الجميع. 

  1. في الإجراءات التالية ("إجراءات إجراء امتحان عبر الإنترنت") يكون معنى التعريفات التالية كالتالي: 
    1. "امتحان عبر الإنترنت" هو الامتحان الذي يُجرى عبر استخدام شبكة الإنترنت (On Line)، بواسطة برنامج لمحادثات الفيديو (زوم، بالأساس) بحيث يكون غير موجود في الكلية الأكاديميّة سبير (ج.م) ("الكليّة) بالضرورة.
    2. "امتحان عبر الإنترنت تحت المراقبة" هو امتحان عبر الإنترنت، مصوّر، وتحت المراقبة عبر الإنترنت، والتي يجريها مراقبون من قسم الامتحانات في الكليّة. الامتحان مسجّل كلّه، بما في ذلك مراحل التحقّق من الهويّة ومجريات الامتحان.
  2.  هدف إجراءات الامتحانات عبر الإنترنت هذه هو ترتيب طريقة تنفيذ الامتحانات عبر الإنترنت في مسارات التعليم المختلفة في الكليّة. تسري إجراءات الامتحانات عبر الإنترنت بالموازاة وبالإضافة إلى إجراءات الامتحانات العامّة التي نشرتها الكليّة. في كل موضع يوجد به تناقض بين إجراءات الامتحانات عبر الإنترنت وإجراءات الامتحانات الأخرى، بما يتعلّق الامتحانات عبر الإنترنت، تسري إجراءات الامتحانات عبر الإنترنت.
  3. لإزالة أيّ شك، يوضح هنا بأنّ أقسام التعليم المختلفة مخوّلة لنشر إجراءات داخليّة، مفصّلة أكثر، تسري على الطلّاب الذي يجرون الامتحانات في مسارات التعليم في القسم المعنيّ. يوضح بأنّ الإجراءات الداخليّة يجب ألّا تمسّ بإجراءات الامتحانات عبر الإنترنت، بل تضيف إليها.
  4. تعتمد إجراءات الامتحانات عبر الإنترنت على العمل الذاتيّ، والاستقامة والإبلاغ الموثوق. لذلك، فإنّ كلّ شبهة بنسخ، واستخدام مادة ممنوعة، والاستعانة بشخص أو جهة غريبة، وكلّ مخالفة تأديبيّة أخرى تتعلّق بالامتحان، ستؤدّي إلى تقديم المُمتَحَن إلى لجنة تأديبيّة، بشكل يعرّضه للعقوبات الثابتة في الدستور التأديبيّ للكليّة. في حال الحصول على مساعدة ممنوعة من طالب آخر في الكليّة، ستُتخذ عقوبات تأديبيّة ضد الطالب المقدِّم للمساعدة أيضًا.
  5. المحاضر مخوّل لدعوة الطالب لامتحان إضافيّ قصير شفهيّ، وللتوسّع في أسئلة الامتحان عبر الإنترنت. يُجرى الامتحان الشفهيّ عبر محادثة فيديو، بكاميرا مفتوحة، وبموعد يُحدّد مسبقًا من قبل المحاضر. الطالب الممتحَن مع ضعف في السمع، يتأكّد من المحاضر الممتحِن من وجود وسيط مشارك، ليساعد في إتاحة الامتحان شفهيًا، بالملاءمة المطلوبة.
  6. في الامتحان عبر الإنترنت، على المحاضر أن يقوم بتحضر استمارة ملائمة لامتحان عبر الإنترنت، وأن يعرّف نوع هذا الامتحان في موقع لي-مود. يشمل التعريف، كما هو مذكور، منح أذونات ملائمة لإجرائها.
  7. في حالة وجود تغييرات في التوجيهات والتقييدات المُلزمة للكليّة (تقييدات لأسباب طبيّة، أمنيّة وما إلى ذلك) قد تتغيّر مواعيد الامتحانات المختلفة (موعد أ/ب، مثل وحسب الشأن) وتُجرى في ظروف مختلفة، مثل امتحان عبر الإنترنت أو امتحان بحضور جسديّ في غرف الحرم الجامعيّ. في هذه الحالات، تُبذل الجهود من أجل الحفاظ على التشابه في مبنى الاستمارة ومستوى الامتحان في المواعيد المختلفة، وهذا من دون المساس بالاعتبارات الأكاديميّة التي ستّتخذ بهذا الشأن، ووفقًا للمكان والظروف.
  8. الملاءمات: 
    1. يحصل الطلّاب المستحقين لملاءمة في الامتحانات عبر الإنترنت ملاءمات لوقت إضافيّ، وتجاهل للأخطاء الإملائيّة، وذلك وفقًا لمصادقات الاستحقاق التي تمّ تصديقها واستصدارها للممتحَن من قِبل مركز الإتاحة.
    2. في الامتحانات البيتيّة أو المهام الأخرى التي يكون مدّة تسليمها أكثر من24 ساعة، لن تُمنح ملاءمات بالمرّة. 
    3. في الامتحانات عبر الإنترنت، لن تُعطى ملاءمة إعادة كتابة. 
    4. يقع على الطلّاب المستحقين لملاءمات واجب الاطلاع على المستجدات، عبر مركز الإتاحة، حول وجود وإمكانيّة استخدام برمجيات القراءة والنسخ النصيّ، خلال الامتحانات عبر الإنترنت.

      التحضير للامتحان:
  9. قبل الامتحان، وكشرط للمشاركة به، يصرّح الطالب أنّه فهم طابع الامتحان عبر الإنترنت وشروطه، ويلتزم بتنفيذه بنزاهة. الامتحان الذي يقدّم دون استمارة تصريح يُعتبر كأنّه غير مقدّم. صيغة التصريح مرفقة في ملحق"أ" لإجراءات الامتحانات عبر الإنترنت هذه. نسخة عن التصريح ستُعرض أيضًا في صفحة المساق ببرنامج "لي-مود".  
  10. على كلّ ممتحَن إعطاء رقم هاتف يمكن من خلاله التواصل معه خلال الامتحان في الحالات التي يتوقّف فيها تصوير الفيديو، أو يُشاهد فيه عمل يمكن أن تُستنتج منه شبهة للمسّ بنزاهة الامتحان. يتمّ إعطاء الرقم عبر موقع "لي-مود". في حالات أخرى، يتمّ إعطاء القوم بحسب توجيهات المحاضر، أو تُستخدم أرقام الهاتف المسجّلة في سكرتاريا الطلّاب. 
  11. من مسؤولية الطالب التواجد خلال إجراء الامتحان بغرفة هادئة بمفرده. قبل بداية الامتحان عبر الإنترنت، يتأكّد الطالب من أنّ بحوزته حاسوب سليم، متصل بالكهرباء (حتّى لو كان يستخدم حاسوبًا محمولًا)، ومن وجود اتصال مستقر بالإنترنت (من المستحسن وجود اتصال سلكيّ بالإنترنت، بدل استخدام الإنترنت اللاسلكيّ). على الطالب أن يتأكّد أيضًا من سلامة المعدات الأخرى اللازمة من أجل المشاركة في الامتحان عبر الإنترنت (لوحة مفاتيح، فأر، سمّاعات، شاشة وكاميرا). يجب عدم الاعتماد على البطاريّة الداخليّة للأجهزة المختلفة. لن تُقبل أي ادعاءات بقطع الاتصال بسبب بطارية فرغت. 
  12. يُمنع استخدام السماعات خلال الامتحان. يُمنع استخدام الهاتف، إلّا للمسح الضوئيّ والتصوير خلال الامتحان. بالإضافة إلى ذلك، يمنع أن تكون في حوزة الطالب أيّة مادة مساعدة غير مصادق عليها للامتحان. يُمنع استخدام صور خلفيّة/Virtual Background. التسجيل و/أو التصوير خلال الامتحان عبر الإنترنت أو جزء منه، من قِبل الممتحَن، ممنوع مطلقًا. 
  13. يقوم الطالب قبل بداية الامتحان عبر الإنترنت بتحضير اسم المستخدم خاصته، كلمة سرّ الدخول لموقع المساق، التي أُصدرت له في برنامج "لي-مود". على الطالب التزوّد قبل الامتحان عبر الإنترنت بهاتف نقّال وشاحن، متصل بشبكة الإنترنت، ويشمل خاصيّة المسح الضوئيّ، للامتحانات التي من متطلباتها نقل مستندات ممسوحة ضوئيًّا من قِبله. 
  14. على الطالب أن يهتمّ بأن يكون اسم المستخدم المعروض على شاشة برمجيّة زوم (مثلًا) هو اسمه الكامل، يشمل اسمه الشخصيّ واسم عائلته، باللغة الإنجليزيّة أو العبريّة. يجب عدم التعريف عن الهويّة باسم مختصر، بلقب أو بواسطة اسم مستخدم. يجب الانتباه لذلك خصوصًا عندما يتصل الممتحَن عبر هاتف أو حاسوب ليسا له. 
  15. على الطالب الذي لا يمكنه تلبية الشروط أعلاه أن يقوم بالتوجّه إلى مركّزات الطلاب في الأقسام المختلفة في الكلية، ليقمن بفحص استحقاق إجراء الامتحان عبر الإنترنت في منطقة الحرم الجامعيّ للكليّة. لمنع أي التباس، شروط الامتحان عبر الإنترنت الذي يُجرى في الحرم الجامعيّ ستكون بحسب الموجود في ذلك الوقت، ووفقًا للقرار الحصريّ. يقوم الطالب الذي تمّت الموافقة على طلبه (وتمّ إبلاغ قسم الامتحان قبل سبعة أيام من إجراء الامتحان) بإجراء امتحان عبر الإنترنت في الحرم الجامعيّ للكليّة، بالتالي:  
    1. يسير وفق تعليمات وزارة الصحّة السارية في ذلك الحين. 
    2. يتزوّد بحاسوب نقّال مع كاميرا وأيضًا بهاتف ذكيّ (المجموع 2 أجهزة)، بإرفاق وثيقة هويّة لسيرورة التحقّق من الهويّة، قبل بدء الامتحان، وبالتصريح لبعد الامتحان.
    3. يصل إلى الحرم الجامعيّ قبل ساعة من بدء الامتحان ليجد مكانًا ويوصل المعدات المطلوبة بالوقت. 
  16. من مسؤولية الطالب أن يتأكّد من أنّه تمّ تحديد الامتحان عبر الإنترنت في الحرم الجامعيّ له. الطالب الذي تسجّل لامتحان عبر الإنترنت ولم يصل إليه، أو لم يلغِ التسجيل لإجرائه، يقوم بمخالفة تأديبيّة، ويكون معرّضًا لعقوبات بسببها.

    السلوك في وقت الامتحان:
     
  17. يقوم كلّ ممتحَن بالاتصال عبر الرابط المعدّ للامتحان عبر الإنترنت قبل 30 دقيقة من الموعد المحدّد لبدايته. يكون الاتصال عن طريق الهاتف/الحاسوب (بحسب الحاجة).
  18. يعرض الممتحَن على مراقب الامتحان بطاقة هويّة، تشمل صورة واضحة وحديثة. يمكن عرض بطاقة هويّة أو رخصة سياقة أو بطاقة طالب بالكليّة الأكاديميّة سبير، فقط.
  19. يضع الممتحَن الكاميرا الموجودة، والجهاز المستخدَم، بزاوية ثابتة، بحيث تُظهر الكاميرا يديه، بيئة العمل، بما في ذلك شاشة الحاسوب وطاولة العمل. يهتم الممتحَن بأن يظهر في الكاميرا. الممتحَن الذي لا يظهر في الكاميرا لمدّة زمنيّة غير معقولة (حتّى لو كان ذلك لسبب مبرّر) سيتم إلغاء امتحانه.
  20. يحقّ للمراقب أن يطلب من الممتحَن تغيير زاوية التصوير، وكذلك توجيه الكاميرا لتُظهر كلّ بيئة العمل قبل بدء الامتحان أو خلاله. خلال الامتحان، يكون المراقب مخوّلًا لفتح سمّاعة الممتحَن (Unmute) ليسمع ويسجّل بيئته. يجب الانتباه إلى أنّه خطوة كهذه ستُسمع، بطبيعة الأمر، أصوات سائر الممتحنين، ولذلك يُنصح كلّ الممتحَنين بخفض صوت السمّاعات من بداية الامتحان حتى لا تضايق مثل هذه الأصوات عملهم.
  21. بعد مصادقة الممتحِن على هوية الممتحَن، وفور بدء الامتحان، يمكن للممتحَن الدخول إلى موقع المساق وفتح مهمة الامتحان. 
  22. الممتحَن الذي دخل موقع المساق أو أنزل مهمة الامتحان يُعتبر كأنّه شارك بالامتحان/المهمة (حسب الحالة) حتّى لو لم يقدّم في نهاية الموعد المحدّد.
  23. تمرّر الأسئلة المتعلّقة بمحتوى الامتحان بتوجّه شخصيّ للممتحِن بواسطة خاصيّة ال Chat ببرنامج زوم. التوجّه لطاقم المراقبة بمواضيع إداريّة تتمّ بواسطة رفع اليدّ أمام الكاميرا.
  24. الممتحَن الذي يطلب أن يقوم عن الكرسيّ و/أو أن يذهب إلى المرحاض مُلزم بالحصول على موافقة من المراقب.
  25. في الامتحان عبر الإنترنت مع أسئلة مفتوحة والتي يُطلب فيها من الممتحَن أن يكتب إجاباته على ورق، تُمنح إضافة وقت 15 دقيقة، من أجل إعطاء المجال للممتحَن بالمسح الضوئيّ لورقة الإجابات النصيّة ورفعها على مهمة الامتحان المخصّصة، التي ستفتح من أجل ذلك على موقع "لي-مود". الأقسام المختلفة مخوّلة لتحديد فترات زمنيّة أطول لتنفيذ المسح الضوئيّ، بحسب الحاجة، وبالتنسيق مع قسم الامتحانات بالكليّة.
  26. في الامتحانات عبر الإنترنت التي تشمل إلزاميّة المسح الضوئيّ، يجب ترقيم الصفحات والقيام بالمسح الضوئيّ لصفحات الامتحان بواسطة الماسح الضوئيّ أو تطبيق مسح بالهاتف، وعدم الاكتفاء بالتصوير العاديّ. يجب التأكّد من أنّ كلّ الصفحات التي مُسحت تظهر بالملفات، وبالترتيب الصحيح، غير معكوسة وبالاتجاه الصحيح. يُمنح محاضر المساق حرية التصرّف لاتخاذ قرار بخفض علامات الامتحان في الحالات التي يكون فيها المسح الضوئيّ غير سليم. 
  27. من أجل القيام بالمسح الضوئيّ للامتحان عبر الإنترنت، يقوم الطالب بتحضير جهازين في كلّ واحد منهما كاميرا مناسبة وسليمة (مثلا، حاسوب نقّال وهاتف خلويّ، حاسوب ثابت وحاسوب نقّال، وما إلى ذلك)، وذلك لكي تكون عملية المسح الضوئيّ بأحد الجهازين مصوّرة ومنقولة للمراقب عبر الجهاز الآخر. على الممتحَن أن يحصل على مصادقة المراقب، لتنفيذ المسح الضوئيّ من جهاز نقّال، قبل تنفيذه الفعليّ.
  28. في حال تبيّن أن هناك خلل، وأنّ الممتحَن يجد صعوبة برفع الامتحان و/أو مسحه ضوئيًا لبرنامج "لي-مود". يستمر الممتحَن بمحاولات التقديم، حتى يتم تلقّي المستند بالملف المناسب في البرنامج، ويقوم، بالموازاة، بإرسال ملف الامتحان عبر البريد الإلكترونيّ إلى عنوان محاضر المساق الذي يمتحَن به.
  29. الممتحَنين الذي واجهوا مشاكل اتصالات خلال الامتحان منعتهم من إجراء الامتحان وتقديمه، يقومون بإبلاغ محاضر المساق عن طريق التوجّه بالبريد الإلكترونيّ والهاتف النقّال. بناءً على هذا الإبلاغ، يُفحص استحقاقهم لإجراء امتحان بموعد خاص، بحسب الطريقة التي تقرّرت له (امتحان عبر الإنترنت أو بحضور جسديّ).
  30. عند نهاية الامتحان وكقاعدة، التفضيل هو أن يقوم كلّ الممتحنين بالانفصال عن لقاء الزوم (مثلًا) فقط عند نهاية الموعد الرسميّ للامتحان، بعد أن سلّموا الحلول. الممتحَن المعنيّ بالانفصال عن اللقاء قبل نهاية الموعد الرسميّ، وبعد تسليم كلّ الملفات، يكون مخوّلًا بالانفصال بشرط حصوله علي موافقة بذلك من المراقب بالإضافة إلى الرسالة التالية بخاصيّة ال chat: "في الساعة _____ أنهيت وقدّمت الامتحان وأنا أنفصل عن اللقاء". الساعة المسجّلة بخاصيّة ال chat تقارن مع وقت البرنامج المذكور بالرسالة وساعة التقديم الفعليّ. إذا كانت ساعة التقديم الفعليّ متأخّرة أكثر من الساعة المعلن عنها في التشات أو الساعة المكتوبة فعليًا برسالة التشات، يُعتبر الامتحان المقدّم ملغيًا. 
  31. تسري هذه الإجراءات مع نشرها في موقع الكليّة. 

الكليّة الأكاديميّة سبير (ج.م) 



ملحق "أ"- تصريح طالب 

يجب قراءة نصّ هذا التصريح بتمعّن والتوقيع في نهاية بالمكان المعدّ لذلك. يقدّم التصريح موقّعًا كصفحة أولى مع إجابات الامتحان. الامتحان الذي يُقدّم من دون تصريح موقّع يُلغى بسبب ذلك، ولا يتمّ فحصه. هذا التصريح مكتوب بصيغة المذكر، للراحة، لكنّه يسري على الجميع.

  1. أنا الموقّع أدناه أصرّح أنني قرأت إجراءات إجراء امتحان عبر الإنترنت قبل القيام بذلك، فهمت تعليماته، وألتزم بالحفاظ على تعليمات الإجراءات، ونزاهة الامتحانات عمومًا، والامتحان عبر الإنترنت على وجه الخصوص.
  2. أصادق على أنّه على مدار كلّ الامتحان كنت متّصلًا بالكاميرا التي صوّرتني خلاله، بهدف التأكّد من أنني لم أَمَسّ بنزاهة الامتحان. أنا على دراية بأنّ وقف تصوير بيئة العمل خاصتي لأي سبب كان، ستكون سببًا لإلغاء الامتحان. بالإضافة إلى ذلك أصادق على أنّني لم أصوّر و/أو أسجّل مجريات الامتحان و/أو جزء منها بأيّ وسيلة كانت.
  3. الامتحان عبر الإنترنت الذي أجبت عن أسلته، أجري من خلالي فقط، دون مساعدة من أيّة جهة خارجيّة، ودون استخدام مواد تعليميّة و/أو برامج و/أو وسائل، لم يُسمح بها من قِبل المحاضر لهذا الامتحان. من الواضح لي أنّه في حال وجد أنّني لم أقم بذلك، سيُلغى امتحاني، وستكون علامتي فيه "0"، كما أنّني سأكون معرّضًا لشكوى تأديبيّة، يمكنها أن تصل إلى إيقاف تعليميّ.
  4. هذا الامتحان مقدّم خلال المدّة الزمنيّة المحدّدة بإجراءات الامتحان. من الواضح لي أنّه في حال وجد أنّني لم أقم بذلك، سيُلغى امتحاني، وستكون علامتي فيه "0".
  5. أدرك أنّه لمحاضر المساق الممتحِن الحق في دعوتي لامتحان إضافيّ شفهيّ، يُجرى بتاريخ يُعلن عنه مسبقًا، وبحسب اعتباراته. في حال كانت علامتي في الامتحان الشفهيّ أقلّ بكثير من علامتي بالامتحان عبر الإنترنت، بشكل يمكنه أن يشير إلى مسِّ بنزاهة الامتحان من جهتي، سأكون معرّضًا لمساءلة تأديبيّة، قد تؤدّي إلى عقوبة تأديبيّة.
  6. أدرك بأنّ على عملية المسح الضوئيّ لأوراق الإجابات عن الامتحان عبر الإنترنت أن تُصوَّر وتُنقل من قِبلي بشكل متتابع بالبرنامج. أدرك أنّ انتهاك هذه التعليمات قد يمسّ بنزاهة الامتحان، وقد أكون معرّضًا بسببه لعقوبات تأديبيّة حقيقيّة.
  1. تعليمات عامّة

    1. في أعقاب الواقع الذي تفرضه أزمة الكورونا ("فترة الطوارئ")؛ سيكون التعليم في الفصل الأول من السنة الدراسيّة 2020/2021، في كلية سابير (ج.م) ("الكلية")، بغالبيته، تعليمًا عبر الإنترنت (عن بعد)، بواسطة برنامج "زوم".
    2. سيجري التعليم عن طريق تقديم دروس مشتركة للمحاضر والطلاب ("متزامن")، بصيغة حضور جسديّ أو حضور عبر الإنترنت، أو بصيغة تدمج بين الحضور الجسديّ لقسم من الطلاب، وحضور عبر الإنترنت لقسم آخر من الطلاب ("هجين")؛ أو بصيغة تعليم لا يحدث بنفس الوقت، بل يتمّ في إطاره إنتاج وإتاحة المحتوى التعليميّ للطلاب من أجل الحصول عليه لاحقًا ("غير متزامن").
    3. يسبّب الانتقال إلى هذه الأساليب التدريسيّة وجود مسائل يجب ملاءمتها لدستور التعليم الأكاديميّ للكليّة("دستور التعليم") في صيغته المنشورة على موقع الكلية على الإنترنت ("الموقع"): https://www.sapir.ac.il/sites/default/files/2020-10/takanon_academi_arabic.pdf
    4. يشكّل الملحق أ للدستور التعليميّ هذا ("ملحق أ") جزءًا لا يتجزّأ من الدستور التعليميّ، وهدفه أن يلائم التعليمات الثابتة المختلفة لفترة الطوارئ. للتوضيح، في نهاية فترة الطوارئ، وفقط بعد إعلان رسميّ من الكلية عن ذلك، ستنتهي صلاحية الملحق أ. ومن موعد انتهاء الصلاحيّة، سيسري الدستور التعليميّ بحذافيره.
    5. حيث يكون تناقض بين تعليمات الملحق أ لما هو مذكور في الدستور التعليميّ، تكون الغلبة للتعليمات في ملحق أ.
    6. كلّ ما هو مكتوب في هذا الدستور بصيغة المذكّر يشار به أيضًا إلى المؤنث، وكلّ ما هو مكتوب بصيغة المفرد يشار به إلى الجمع أيضًا، بحسب الموضوع، والعكس صحيح. عناوين الفصول معدّة للراحة فقط، ولا تؤثّر على مضمونها أو على طريقة تفسيرها.  
    7. تحتفظ الكلية بحقوقها في تغيير وملاءمة تعليمات ملحق أ، للتعليمات الحكوميّة والقانونيّة التي سيُعلن عنها بين الحين والآخر.
    8. ستسري تعليمات الملحق أ على كلّ الأقسام التعليميّة في الكليّة. في أقسام: الهندسة، الكيمياء، والعلوم الطبيعيّة، ستسري قواعد إضافيّة ستتم بلورتها بالتعاون مع جامعة بن غوريون. ستُنشر هذه القواعد الإضافيّة في الموقع، في موعد دخولها حيّز التنفيذ.
    9. يدخل الملحق أ حيّز التنفيذ في موعد نشره على الموقع.
  2. المنهج الدراسيّ (سيلابوس)

    1. ستتم ملاءمة كلّ أقسام المنهج الدراسيّ لطريقة التعليم عبر الإنترنت، وصعوبات التعليم المرتبطة بها. ستتضمّن الملاءمات: ملخّص المساق، تفاصيل التواصل مع المحاضر، وتفاصيل الدروس والتمارين، وتفاصيل المهام وقائمة القراءة، الامتثال لواجبات حضور الدروس، طريقة التوجّه للمحاضر، وتعريف طرق التعليم.
    2. سيشمل المنهج الدراسيّ شرحًا لطريقة التدريس في المساق (متزامن، هجين، غير متزامن) وسيتم تفصيل طبيعة المهام المطلوبة فيه وعددها.
  3. الدروس عبر الإنترنت

    1. الامتثال إلزاميّة التعلّم:
      1. الدرس عبر الإنترنت مثله مثل أي درس تمامًا.
      2. في الدروس المتزامنة يُلزم الطلاب بحضور الدرس بالوقت المحدّد له في الجدول الدراسيّ، وبالمشاركة فيه بصورة نشِطة.
      3. يُنصح بالمشاركة بالدرس عبر الإنترنت من غرفة مغلقة وهادئة، والامتناع قدر الإمكان عن مشاركة حيّز التعليم مع الآخرين. في حال كانت المشاركة في الدرس من حيّز مشترك مع آخرين، يوصى بالجلوس بحيث يكون في الخلفية حائط أو أن تتمّ إضافة خلفية افتراضيّة في برمجيّة زوم. كذلك، يوصى باستخدام السمّاعات. يجب الدخول إلى الغرفة الافتراضيّة بوضعيّة صامت، وفتح مكبّر الصوت فقط عند التحدّث. في الدروس عبر الإنترنت، يُطلب من الطلّاب فتح الكاميرات.
      4. في الدروس غير المتزامنة، يُلزم الطلّاب بالدخول إلى موقع المساق، خلال الفترة المحدّدة سلفًا، ومشاهدة مقاطع الفيديو وعروض الشرائح، وقراءة المواد الموجودة به، والقيام بمهام المساق المطلوبة خلال الفترة المحدّدة لذلك.
    2. السلوك السليم في الدروس عبر الإنترنت. غالبًا ما يجري التعليم عن بعد في البيئة الخصوصيّة للمشاركين، وهذا ما يُلزم بتبني قواعد السلوك اللائق. على الطلاب أن يحضروا الدرس عبر الإنترنت بشكل يحترم كلّ المشاركين فيه. يجب الاهتمام باللباس اللائق، والكلام المحترم، والامتناع عن أي انشغال لا علاقة له بالدرس.
    3. تسجيل الدروس:
      1. خلال التعلّم، يتم حفظ مواد، بالأساس الدروس المسجّلة، بهدف تعلّم الطلاب منها، إلى حين محوها من قواعد بيانات الكليّة. تسجيل المحاضرات متاح فقط للهيئة التدريسيّة في الكليّة وخاضع لأنظمتها.
      2. يُمنع الطلاب من نسخ، وحفظ، ونشر وتعميم مُخرجات التعلّم عبر الإنترنت. يعدّ الإخلال بهذا الأمر مخالفة تأديبيّة للطالب وقد تقدّم ضد مرتكب المخالفة دعوى مدنيّة.
      3. إنّ النشر (الأوليّ أو المُعاد) لمُخرجات التصوير و/أو التسجيل لمحتوى محمي بحقوق الملكيّة الفكريّة،، أو لمحتوى مسيء للمشاركين/ات في النشاط، ممنوع بتاتًا. الإخلال بهذا الأمر مخالفة تأديبيّة، ويمكنه أيضًا أن يكون مخالفة جنائيّة أو سببًا لدعوى مدنيّة.
    4. الدروس الوجاهيّة في حرم الكليّة:  
      1. هناك إمكانية أنّه خلال التعليم سيتم تعيين وإجراء دروس وجاهيّة في حرم الكلية. الحاجة لإجراء دروس وجاهيّة ستتحدّد بناءً على اعتبارات تدريسيّة، وعلى قواعد الصحة التي ستكون سارية حينها.
      2. حضور الدروس الوجاهيّة، التي سيتم تعيينها، إلزامي.
      3. بشرط تقديم الوثائق والمصادقات المناسبة، سيتم إعفاء الطلاب الذين لن يتمكّنوا من الوصول للنشاط في حرم الكليّة، لأسباب صحيّة، أو لأسباب أخرى وافقت عليها الكلية مسبقًا، من المشاركة الإلزاميّة بالدروس. مسؤولية استكمال مادة الدرس ستكون ملقاة على عاتق الطالب المتغيّب.
  4. مهام وامتحانات

    1. بالإضافة إلى ما هو موجود في الدستور التعليميّ، ومن دون الإنقاص منه، خلال فترة الطوارئ ووفقًا للمنهج الدراسيّ الذي سيعدّه محاضر المساق، سيتم امتحان الطلاب في المادة المُدَرَّسة بطرق متنوّعة لا تُستخدم دائمًا في الفترات الاعتياديّة:
      1. وظائف بيتيّة. وظائف يجب على الطلّاب إعدادها في البيت. من لحظة فتح المهمة يُعطى للطلّاب عدد من الساعات لاستكمالها بناءً على قرار المحاضر أو القسم.  
      2. في امتحانات البيت أو مهام أخرى مدة تسليمها أكثر من 24 ساعة لن تعطى ملاءمات ولن تُمنح إمكانية إعادة الكتابة.
      3. امتحان عبر الإنترنت/عبر الإنترنت مراقَب. امتحان يُجرى عبر الإنترنت بحيث لا يكون الطلّاب موجودين، بالضرورة، في الكلية. الامتحان المراقَب عبر الإنترنت هو امتحان يخضع للمراقبة عند إجرائه.
      4. امتحان شفهيّ كاستكمال لمهمة عبر الإنترنت. يملك المحاضر تخويلًا لدعوة طالب لامتحان شفهيّ قصير بواسطة برمجية زوم مع كاميرا مفتوحة، في موعد يتمّ تنسيقه مع الممتحَن بعد الامتحان عبر الإنترنت. في حال كان الطالب يواجه إعاقة سمعيّة و/أو إعاقة تواصليّة، عليه التوجّه لمركز الإتاحة للحصول على ملاءمة فرديّة له.
      5. ملاءمات. يحصل الطلّاب المستحقّون للملاءمات، بشكل أوتوماتيكيّ، على تمديد وقت الامتحان، والقراءة وتجاهل الأخطاء الإملائيّة بحسب مصادقات الاستحقاق التي تمّ تصديقها لهم من قِبل مركز الإتاحة.
      6. إجراءات مفصّلة للامتحان المراقب عبر الإنترنت، سيقوم القسم بإرسالها إلى الطلّاب قبل الامتحانات، وستشمل إجراءات التعريف عن الهوية والسلوك في الامتحانات المراقبة عبر الإنترنت.
      7. بديل للمَهَمة عبر الإنترنت. في حال لم يتمكّن طلّاب من إجراء مهمة عبر الإنترنت لأسباب صحيّة، أو تقنيّة أو لأسباب خاصة أخرى، يصادق عليها محاضر المساق، سيتم تحديد بديل للمهمة عبر الإنترنت لأولئك الطلّاب.
      8. بديل للامتحانات في حرم الكلية. في كل حالة لا يستطيع فيها الطلاب التقدّم لامتحان في حرم الكلية لأسباب صحيّة، سيتمّ تحديد آلية امتحان بديلة- امتحان عبر الإنترنت، امتحان بموعد لاحق أو آلية أخرى.
      9. تُجرى امتحانات الإنهاء في المساق بموعدين (موعد أ وموعد ب). يمكن أن يتمّ إجراء الامتحانات في المواعيد المختلفة بطرق مختلفة: عبر الإنترنت أو في حرم الكلية، وهذا بسبب التغيّرات في التعليمات الحكوميّة في فترة الطوارئ. سيتم بذل أقصى الجهود للحفاظ على تشابه مبنى استمارة الامتحان ومستواه في المواعيد المختلفة.
  5. العلامات:

    1. علامة ثنائيّة. في المساقات التي حدّد فيها القسم مسبقًا إمكانية إعطاء علامة ثنائيّة فيها (ناجح/راسب)، يكون بإمكان الطلّاب تحويل علامة ناجح (56، في اللقب الأول أو علامة حد أدنى أخرى تم تحديدها مسبقًا في المنهج الدراسيّ للمساق) في المساق الذي تمّت دراسته خلال الفصل، بعلامة "ناجح" ثنائيّة، لا يتم احتسابها في المعدل. لا يمكن اختيار علامة ناجح لأكثر من ثلاثة مساقات في الفصل الدراسيّ الواحد (1).
    2. المشاركة في الموعدَيْن أ و ب. يحق للطلّاب المشاركة في موعد واحد أو في كِلَي الموعدين، بحسب اعتباراته، وأن يختار العلامة الأعلى من بينهما.  
      1. الطلّاب الذين يرغبون بالمشاركة في موعد ب، ملزمون بالتسجيل للامتحان (حتى لو كان الامتحان عبر الإنترنت).
      2. إمكانية التقدّم للامتحان مرتين هي حق وليست واجب ملزم، ولذلك فالطلّاب الذين لم يقوموا بالتقدّم للامتحان في موعد أ أو موعد ب، لا يحقّ لهم موعد امتحان خاص (موعد ج).
    3. تُقَدَّم الاستئنافات على مهمة الإنهاء عن طريق موقع المعلومات الشخصيّة.
      في المهام التي تقدّم عبر الإنترنت في "ليمود"- يجب أن يكون الامتحان/الوظيفة المفحوصة ملحقًا بالاستئناف (أو صورة شاشة). التعليمات المفصلّة حول إمكانيات وإجراءات الاستئناف ستُنشر في المواعيد ذات الصلة بفترة الامتحانات.

عام:

  1. الامتحان عبر الإنترنت هو امتحان يُجرى بواسطة الإنترنت بحيث لا يكون الطالب/ة موجودًا بالضرورة في الكلية.
  2. تأتي هذه الإجراءات لتنظيم الامتحانات عبر الإنترنت، وهي تُضاف إلى إجراءات الامتحانات العادية في الكلية.
    الأقسام مخوّلة لنشر إجراءات مفصّلة أكثر بما يتلاءم وهذه الإجراءات.
  3.  الامتحانات خارج الحرم الجامعيّ مبنية على العمل الذاتيّ، والاستقامة وتقديم التقارير الموثوقة.
  4. المحاضر/ة مخوّل/ة لإجراء امتحان عبر الإنترنت مع مراقبة ممتحنين، كاميرات و/أو برمجيات.
    الأقسام أو المحاضرون المعنيّون بإجراء امتحانات عبر الإنترنت مع مراقبة سيقومون بنشر مسبق لإجراءات الامتحانات مع مراقبة.
  5. المحاضر/ة مخوّل/ة لدعوة طالب/ة لامتحان شفهيّ قصير للتوسّع في سؤال الامتحان. الامتحان الشفهيّ يكون عبر الزوم مع كاميرا مفتوحة وموعد يتمّ تنسيقه مع الممتحن/ة بعد الامتحان.
  6. كلّ اشتباه بالقيام بنسخ، استخدام مادة ممنوعة، الحصول على مساعدة شخص أو جهة غريبة، وكل مخالفة انضباط أخرى ذات صلة بالامتحان، ستؤدّي إلى تقديم الطالب/ة للجنة تأديبيّة، ستكشف الطلاب على العقوبات الثابتة في قواعد الانضباط. في حالة الحصول على مساعدة ممنوعة من طالب/ة آخر/أخرى من الكلية، سيتمّ تقديم من ساعد/ت أيضًا للجنة تأديبيّة.
  7. قد تُجرى المواعيد المختلفة للامتحانات بظروف مختلفة- عبر الإنترنت أو في الحرم الجامعيّ، وذلك بسبب التغيير في تعليمات الحكومة في فترة مواجهة وباء الكورونا. ستُبذل كلّ الجهود من أجل الحفاظ على اتساق موحّد لمبنى استمارة أسئلة الامتحان ومستواها في المواعيد المختلفة.
  8. ملاءَمات:
    أ‌. الطلّاب والطالبات المستحقّون/ات سيحصلون، بشكل أوتوماتيكيّ، على زيادة وقت، وقراءة، وتجاهل الأخطاء الكتابيّة، بحسب مصادقات الاستحقاق التي صدّقها مركز الإتاحة.
    ب‌. في امتحانات البيت أو المهام الأخرى التي مدّتها أكثر من 24 ساعة لن تُعطى ملاءمات.
    ت‌. في الامتحانات عبر الإنترنت لن تُعطى إمكانية إعادة الكتابة.

الظروف والشروط المطلوبة للامتحانات عبر الإنترنت:

  1. من مسؤولية الطالب/ة أن يكون وحده/ا في غرفة هادئة مع ظروف امتحان مناسبة، تشمل حاسوبًا واتصال مستقرًا بشبكة الإنترنت. لن تكون بحوزة الطالب/ة أيّ مادة مساعدة غير مصادق عليها للامتحان. ممنوع التصوير، النسخ أو نقل الامتحان عبر الإنترنت بأي طريقة أخرى.
  2. أن يكون بحوزة الطالب/ة حاسوب شخصيّ مع اسم مستخدم/ة وكلمة سر لموقع المساق في ليمود.
  3. أن يكون  بحوزة الطالب/ة هاتف نقّال مع إمكانية مسح ضوئيّ واتصال بالإنترنت، للامتحانات التي تتطلّب مسحًا ضوئيًا.
  4. الطالب/ة الذي لا يمكنه/ا تلبية هذه الظروف والشروط المطلوبة، عليه/ا التوجّه إلى مركْزة الطلاب في القسم وستفحص بدورها استحقاقه لامتحان في الكلية. شروط الامتحان في الحرم الجامعيّ هي من صلاحية الكلية. تقع مسؤولية التأكّد من تحديد موعد امتحان عبر الإنترنت في الحرم الجامعيّ على مسؤولية الطالب/ة.

السلوك وقت الامتحان:

  1. قبل الامتحان، وكشرط له، على الطالب أن يصرّح بأنّه فهم ما هو الامتحان عبر الإنترنت وشروطه وظروفه، وأن يلتزم بالحفاظ على طهارة الامتحانات. سيظهر البيان عندما يتوجه الطالب/ة للامتحان في برنامج التعليم (לי-מוד)، وسيتطلب وضع علامة لتأكيد أنه قرأ ووافق. نهاية هذه الإجراءات.
  2. في الساعة المحدّدة للامتحان بالضبط، يدخل الطالب/ة إلى موقع المساق في ليمود، ويفتح مهمة الامتحان، المحاضر/ة مخوّل/ة لأن يطلب مسبقًا في الرسالة أن يدخل الطلّاب/الطالبات لموقع المساق في وقت أبكر (مثلًا، للتحقّق من الهويّة ولتحضير وسائل المراقبة).
  3. تُجرى الأسئلة حول الامتحان بواسطة منتدى أسئلة وأجوبة الذي سيُفتح خصيصًا للامتحان عبر الإنترنت في موقع المساق، في الزوم، أو في أي منتدى آخر يُبلغ/تُبلغ المحاضر/ة عنه مسبقًا للطلّاب/الطالبات.
  4. الممتحَن/ة الذي يقوم بتنزيل مهمة الامتحان سوف يُعتبر/تُعتبر كأنّه/ا قام/ت بإجراء الامتحان حتّى لو لم يقم/تقم بتقديم الامتحان.
  5. في الامتحانات مع أسئلة مفتوحة يكتب/تكتب فيها الطلّاب/الطالبات الإجابات على ورقة، تكون هناك إضافة وقت لمدّة 15 دقيقة من أجل المسح الضوئيّ للإجابات ورفعها على مهمة الامتحان المخصّصة لها على موقع ليمود. الأقسام مخوّلة لزيادة الوقت المحدّد للمسح الضوئيّ.
  6. الطلّاب/الطالبات الذين واجهوا خلال الامتحان مشاكل بالاتصالات منعتهم من إجراء الامتحان وتسليمه، عليهم إبلاغ محاضر/ة المساق بواسطة البريد الإلكتروني، بالهاتف النقّال، وسيُفحص استحقاقهم/ن لموعد خاص بحسب الصيغة التي ستحدّد لذلك الموعد (امتحان عبر الإنترنت أو عادي).