1. تعليمات عامّة

    1. في أعقاب الواقع الذي تفرضه أزمة الكورونا ("فترة الطوارئ")؛ سيكون التعليم في الفصل الأول من السنة الدراسيّة 2020/2021، في كلية سابير (ج.م) ("الكلية")، بغالبيته، تعليمًا عبر الإنترنت (عن بعد)، بواسطة برنامج "زوم".
    2. سيجري التعليم عن طريق تقديم دروس مشتركة للمحاضر والطلاب ("متزامن")، بصيغة حضور جسديّ أو حضور عبر الإنترنت، أو بصيغة تدمج بين الحضور الجسديّ لقسم من الطلاب، وحضور عبر الإنترنت لقسم آخر من الطلاب ("هجين")؛ أو بصيغة تعليم لا يحدث بنفس الوقت، بل يتمّ في إطاره إنتاج وإتاحة المحتوى التعليميّ للطلاب من أجل الحصول عليه لاحقًا ("غير متزامن").
    3. يسبّب الانتقال إلى هذه الأساليب التدريسيّة وجود مسائل يجب ملاءمتها لدستور التعليم الأكاديميّ للكليّة("دستور التعليم") في صيغته المنشورة على موقع الكلية على الإنترنت ("الموقع"): https://www.sapir.ac.il/sites/default/files/2020-10/takanon_academi_arabic.pdf
    4. يشكّل الملحق أ للدستور التعليميّ هذا ("ملحق أ") جزءًا لا يتجزّأ من الدستور التعليميّ، وهدفه أن يلائم التعليمات الثابتة المختلفة لفترة الطوارئ. للتوضيح، في نهاية فترة الطوارئ، وفقط بعد إعلان رسميّ من الكلية عن ذلك، ستنتهي صلاحية الملحق أ. ومن موعد انتهاء الصلاحيّة، سيسري الدستور التعليميّ بحذافيره.
    5. حيث يكون تناقض بين تعليمات الملحق أ لما هو مذكور في الدستور التعليميّ، تكون الغلبة للتعليمات في ملحق أ.
    6. كلّ ما هو مكتوب في هذا الدستور بصيغة المذكّر يشار به أيضًا إلى المؤنث، وكلّ ما هو مكتوب بصيغة المفرد يشار به إلى الجمع أيضًا، بحسب الموضوع، والعكس صحيح. عناوين الفصول معدّة للراحة فقط، ولا تؤثّر على مضمونها أو على طريقة تفسيرها.  
    7. تحتفظ الكلية بحقوقها في تغيير وملاءمة تعليمات ملحق أ، للتعليمات الحكوميّة والقانونيّة التي سيُعلن عنها بين الحين والآخر.
    8. ستسري تعليمات الملحق أ على كلّ الأقسام التعليميّة في الكليّة. في أقسام: الهندسة، الكيمياء، والعلوم الطبيعيّة، ستسري قواعد إضافيّة ستتم بلورتها بالتعاون مع جامعة بن غوريون. ستُنشر هذه القواعد الإضافيّة في الموقع، في موعد دخولها حيّز التنفيذ.
    9. يدخل الملحق أ حيّز التنفيذ في موعد نشره على الموقع.
  2. المنهج الدراسيّ (سيلابوس)

    1. ستتم ملاءمة كلّ أقسام المنهج الدراسيّ لطريقة التعليم عبر الإنترنت، وصعوبات التعليم المرتبطة بها. ستتضمّن الملاءمات: ملخّص المساق، تفاصيل التواصل مع المحاضر، وتفاصيل الدروس والتمارين، وتفاصيل المهام وقائمة القراءة، الامتثال لواجبات حضور الدروس، طريقة التوجّه للمحاضر، وتعريف طرق التعليم.
    2. سيشمل المنهج الدراسيّ شرحًا لطريقة التدريس في المساق (متزامن، هجين، غير متزامن) وسيتم تفصيل طبيعة المهام المطلوبة فيه وعددها.
  3. الدروس عبر الإنترنت

    1. الامتثال إلزاميّة التعلّم:
      1. الدرس عبر الإنترنت مثله مثل أي درس تمامًا.
      2. في الدروس المتزامنة يُلزم الطلاب بحضور الدرس بالوقت المحدّد له في الجدول الدراسيّ، وبالمشاركة فيه بصورة نشِطة.
      3. يُنصح بالمشاركة بالدرس عبر الإنترنت من غرفة مغلقة وهادئة، والامتناع قدر الإمكان عن مشاركة حيّز التعليم مع الآخرين. في حال كانت المشاركة في الدرس من حيّز مشترك مع آخرين، يوصى بالجلوس بحيث يكون في الخلفية حائط أو أن تتمّ إضافة خلفية افتراضيّة في برمجيّة زوم. كذلك، يوصى باستخدام السمّاعات. يجب الدخول إلى الغرفة الافتراضيّة بوضعيّة صامت، وفتح مكبّر الصوت فقط عند التحدّث. في الدروس عبر الإنترنت، يُطلب من الطلّاب فتح الكاميرات.
      4. في الدروس غير المتزامنة، يُلزم الطلّاب بالدخول إلى موقع المساق، خلال الفترة المحدّدة سلفًا، ومشاهدة مقاطع الفيديو وعروض الشرائح، وقراءة المواد الموجودة به، والقيام بمهام المساق المطلوبة خلال الفترة المحدّدة لذلك.
    2. السلوك السليم في الدروس عبر الإنترنت. غالبًا ما يجري التعليم عن بعد في البيئة الخصوصيّة للمشاركين، وهذا ما يُلزم بتبني قواعد السلوك اللائق. على الطلاب أن يحضروا الدرس عبر الإنترنت بشكل يحترم كلّ المشاركين فيه. يجب الاهتمام باللباس اللائق، والكلام المحترم، والامتناع عن أي انشغال لا علاقة له بالدرس.
    3. تسجيل الدروس:
      1. خلال التعلّم، يتم حفظ مواد، بالأساس الدروس المسجّلة، بهدف تعلّم الطلاب منها، إلى حين محوها من قواعد بيانات الكليّة. تسجيل المحاضرات متاح فقط للهيئة التدريسيّة في الكليّة وخاضع لأنظمتها.
      2. يُمنع الطلاب من نسخ، وحفظ، ونشر وتعميم مُخرجات التعلّم عبر الإنترنت. يعدّ الإخلال بهذا الأمر مخالفة تأديبيّة للطالب وقد تقدّم ضد مرتكب المخالفة دعوى مدنيّة.
      3. إنّ النشر (الأوليّ أو المُعاد) لمُخرجات التصوير و/أو التسجيل لمحتوى محمي بحقوق الملكيّة الفكريّة،، أو لمحتوى مسيء للمشاركين/ات في النشاط، ممنوع بتاتًا. الإخلال بهذا الأمر مخالفة تأديبيّة، ويمكنه أيضًا أن يكون مخالفة جنائيّة أو سببًا لدعوى مدنيّة.
    4. الدروس الوجاهيّة في حرم الكليّة:  
      1. هناك إمكانية أنّه خلال التعليم سيتم تعيين وإجراء دروس وجاهيّة في حرم الكلية. الحاجة لإجراء دروس وجاهيّة ستتحدّد بناءً على اعتبارات تدريسيّة، وعلى قواعد الصحة التي ستكون سارية حينها.
      2. حضور الدروس الوجاهيّة، التي سيتم تعيينها، إلزامي.
      3. بشرط تقديم الوثائق والمصادقات المناسبة، سيتم إعفاء الطلاب الذين لن يتمكّنوا من الوصول للنشاط في حرم الكليّة، لأسباب صحيّة، أو لأسباب أخرى وافقت عليها الكلية مسبقًا، من المشاركة الإلزاميّة بالدروس. مسؤولية استكمال مادة الدرس ستكون ملقاة على عاتق الطالب المتغيّب.
  4. مهام وامتحانات

    1. بالإضافة إلى ما هو موجود في الدستور التعليميّ، ومن دون الإنقاص منه، خلال فترة الطوارئ ووفقًا للمنهج الدراسيّ الذي سيعدّه محاضر المساق، سيتم امتحان الطلاب في المادة المُدَرَّسة بطرق متنوّعة لا تُستخدم دائمًا في الفترات الاعتياديّة:
      1. وظائف بيتيّة. وظائف يجب على الطلّاب إعدادها في البيت. من لحظة فتح المهمة يُعطى للطلّاب عدد من الساعات لاستكمالها بناءً على قرار المحاضر أو القسم.  
      2. في امتحانات البيت أو مهام أخرى مدة تسليمها أكثر من 24 ساعة لن تعطى ملاءمات ولن تُمنح إمكانية إعادة الكتابة.
      3. امتحان عبر الإنترنت/عبر الإنترنت مراقَب. امتحان يُجرى عبر الإنترنت بحيث لا يكون الطلّاب موجودين، بالضرورة، في الكلية. الامتحان المراقَب عبر الإنترنت هو امتحان يخضع للمراقبة عند إجرائه.
      4. امتحان شفهيّ كاستكمال لمهمة عبر الإنترنت. يملك المحاضر تخويلًا لدعوة طالب لامتحان شفهيّ قصير بواسطة برمجية زوم مع كاميرا مفتوحة، في موعد يتمّ تنسيقه مع الممتحَن بعد الامتحان عبر الإنترنت. في حال كان الطالب يواجه إعاقة سمعيّة و/أو إعاقة تواصليّة، عليه التوجّه لمركز الإتاحة للحصول على ملاءمة فرديّة له.
      5. ملاءمات. يحصل الطلّاب المستحقّون للملاءمات، بشكل أوتوماتيكيّ، على تمديد وقت الامتحان، والقراءة وتجاهل الأخطاء الإملائيّة بحسب مصادقات الاستحقاق التي تمّ تصديقها لهم من قِبل مركز الإتاحة.
      6. إجراءات مفصّلة للامتحان المراقب عبر الإنترنت، سيقوم القسم بإرسالها إلى الطلّاب قبل الامتحانات، وستشمل إجراءات التعريف عن الهوية والسلوك في الامتحانات المراقبة عبر الإنترنت.
      7. بديل للمَهَمة عبر الإنترنت. في حال لم يتمكّن طلّاب من إجراء مهمة عبر الإنترنت لأسباب صحيّة، أو تقنيّة أو لأسباب خاصة أخرى، يصادق عليها محاضر المساق، سيتم تحديد بديل للمهمة عبر الإنترنت لأولئك الطلّاب.
      8. بديل للامتحانات في حرم الكلية. في كل حالة لا يستطيع فيها الطلاب التقدّم لامتحان في حرم الكلية لأسباب صحيّة، سيتمّ تحديد آلية امتحان بديلة- امتحان عبر الإنترنت، امتحان بموعد لاحق أو آلية أخرى.
      9. تُجرى امتحانات الإنهاء في المساق بموعدين (موعد أ وموعد ب). يمكن أن يتمّ إجراء الامتحانات في المواعيد المختلفة بطرق مختلفة: عبر الإنترنت أو في حرم الكلية، وهذا بسبب التغيّرات في التعليمات الحكوميّة في فترة الطوارئ. سيتم بذل أقصى الجهود للحفاظ على تشابه مبنى استمارة الامتحان ومستواه في المواعيد المختلفة.
  5. العلامات:

    1. علامة ثنائيّة. في المساقات التي حدّد فيها القسم مسبقًا إمكانية إعطاء علامة ثنائيّة فيها (ناجح/راسب)، يكون بإمكان الطلّاب تحويل علامة ناجح (56، في اللقب الأول أو علامة حد أدنى أخرى تم تحديدها مسبقًا في المنهج الدراسيّ للمساق) في المساق الذي تمّت دراسته خلال الفصل، بعلامة "ناجح" ثنائيّة، لا يتم احتسابها في المعدل. لا يمكن اختيار علامة ناجح لأكثر من ثلاثة مساقات في الفصل الدراسيّ الواحد (1).
    2. المشاركة في الموعدَيْن أ و ب. يحق للطلّاب المشاركة في موعد واحد أو في كِلَي الموعدين، بحسب اعتباراته، وأن يختار العلامة الأعلى من بينهما.  
      1. الطلّاب الذين يرغبون بالمشاركة في موعد ب، ملزمون بالتسجيل للامتحان (حتى لو كان الامتحان عبر الإنترنت).
      2. إمكانية التقدّم للامتحان مرتين هي حق وليست واجب ملزم، ولذلك فالطلّاب الذين لم يقوموا بالتقدّم للامتحان في موعد أ أو موعد ب، لا يحقّ لهم موعد امتحان خاص (موعد ج).
    3. تُقَدَّم الاستئنافات على مهمة الإنهاء عن طريق موقع المعلومات الشخصيّة.
      في المهام التي تقدّم عبر الإنترنت في "ليمود"- يجب أن يكون الامتحان/الوظيفة المفحوصة ملحقًا بالاستئناف (أو صورة شاشة). التعليمات المفصلّة حول إمكانيات وإجراءات الاستئناف ستُنشر في المواعيد ذات الصلة بفترة الامتحانات.

عام:

  1. الامتحان عبر الإنترنت هو امتحان يُجرى بواسطة الإنترنت بحيث لا يكون الطالب/ة موجودًا بالضرورة في الكلية.
  2. تأتي هذه الإجراءات لتنظيم الامتحانات عبر الإنترنت، وهي تُضاف إلى إجراءات الامتحانات العادية في الكلية.
    الأقسام مخوّلة لنشر إجراءات مفصّلة أكثر بما يتلاءم وهذه الإجراءات.
  3.  الامتحانات خارج الحرم الجامعيّ مبنية على العمل الذاتيّ، والاستقامة وتقديم التقارير الموثوقة.
  4. المحاضر/ة مخوّل/ة لإجراء امتحان عبر الإنترنت مع مراقبة ممتحنين، كاميرات و/أو برمجيات.
    الأقسام أو المحاضرون المعنيّون بإجراء امتحانات عبر الإنترنت مع مراقبة سيقومون بنشر مسبق لإجراءات الامتحانات مع مراقبة.
  5. المحاضر/ة مخوّل/ة لدعوة طالب/ة لامتحان شفهيّ قصير للتوسّع في سؤال الامتحان. الامتحان الشفهيّ يكون عبر الزوم مع كاميرا مفتوحة وموعد يتمّ تنسيقه مع الممتحن/ة بعد الامتحان.
  6. كلّ اشتباه بالقيام بنسخ، استخدام مادة ممنوعة، الحصول على مساعدة شخص أو جهة غريبة، وكل مخالفة انضباط أخرى ذات صلة بالامتحان، ستؤدّي إلى تقديم الطالب/ة للجنة تأديبيّة، ستكشف الطلاب على العقوبات الثابتة في قواعد الانضباط. في حالة الحصول على مساعدة ممنوعة من طالب/ة آخر/أخرى من الكلية، سيتمّ تقديم من ساعد/ت أيضًا للجنة تأديبيّة.
  7. قد تُجرى المواعيد المختلفة للامتحانات بظروف مختلفة- عبر الإنترنت أو في الحرم الجامعيّ، وذلك بسبب التغيير في تعليمات الحكومة في فترة مواجهة وباء الكورونا. ستُبذل كلّ الجهود من أجل الحفاظ على اتساق موحّد لمبنى استمارة أسئلة الامتحان ومستواها في المواعيد المختلفة.
  8. ملاءَمات:
    أ‌. الطلّاب والطالبات المستحقّون/ات سيحصلون، بشكل أوتوماتيكيّ، على زيادة وقت، وقراءة، وتجاهل الأخطاء الكتابيّة، بحسب مصادقات الاستحقاق التي صدّقها مركز الإتاحة.
    ب‌. في امتحانات البيت أو المهام الأخرى التي مدّتها أكثر من 24 ساعة لن تُعطى ملاءمات.
    ت‌. في الامتحانات عبر الإنترنت لن تُعطى إمكانية إعادة الكتابة.

الظروف والشروط المطلوبة للامتحانات عبر الإنترنت:

  1. من مسؤولية الطالب/ة أن يكون وحده/ا في غرفة هادئة مع ظروف امتحان مناسبة، تشمل حاسوبًا واتصال مستقرًا بشبكة الإنترنت. لن تكون بحوزة الطالب/ة أيّ مادة مساعدة غير مصادق عليها للامتحان. ممنوع التصوير، النسخ أو نقل الامتحان عبر الإنترنت بأي طريقة أخرى.
  2. أن يكون بحوزة الطالب/ة حاسوب شخصيّ مع اسم مستخدم/ة وكلمة سر لموقع المساق في ليمود.
  3. أن يكون  بحوزة الطالب/ة هاتف نقّال مع إمكانية مسح ضوئيّ واتصال بالإنترنت، للامتحانات التي تتطلّب مسحًا ضوئيًا.
  4. الطالب/ة الذي لا يمكنه/ا تلبية هذه الظروف والشروط المطلوبة، عليه/ا التوجّه إلى مركْزة الطلاب في القسم وستفحص بدورها استحقاقه لامتحان في الكلية. شروط الامتحان في الحرم الجامعيّ هي من صلاحية الكلية. تقع مسؤولية التأكّد من تحديد موعد امتحان عبر الإنترنت في الحرم الجامعيّ على مسؤولية الطالب/ة.

السلوك وقت الامتحان:

  1. قبل الامتحان، وكشرط له، على الطالب أن يصرّح بأنّه فهم ما هو الامتحان عبر الإنترنت وشروطه وظروفه، وأن يلتزم بالحفاظ على طهارة الامتحانات. سيظهر البيان عندما يتوجه الطالب/ة للامتحان في برنامج التعليم (לי-מוד)، وسيتطلب وضع علامة لتأكيد أنه قرأ ووافق. نهاية هذه الإجراءات.
  2. في الساعة المحدّدة للامتحان بالضبط، يدخل الطالب/ة إلى موقع المساق في ليمود، ويفتح مهمة الامتحان، المحاضر/ة مخوّل/ة لأن يطلب مسبقًا في الرسالة أن يدخل الطلّاب/الطالبات لموقع المساق في وقت أبكر (مثلًا، للتحقّق من الهويّة ولتحضير وسائل المراقبة).
  3. تُجرى الأسئلة حول الامتحان بواسطة منتدى أسئلة وأجوبة الذي سيُفتح خصيصًا للامتحان عبر الإنترنت في موقع المساق، في الزوم، أو في أي منتدى آخر يُبلغ/تُبلغ المحاضر/ة عنه مسبقًا للطلّاب/الطالبات.
  4. الممتحَن/ة الذي يقوم بتنزيل مهمة الامتحان سوف يُعتبر/تُعتبر كأنّه/ا قام/ت بإجراء الامتحان حتّى لو لم يقم/تقم بتقديم الامتحان.
  5. في الامتحانات مع أسئلة مفتوحة يكتب/تكتب فيها الطلّاب/الطالبات الإجابات على ورقة، تكون هناك إضافة وقت لمدّة 15 دقيقة من أجل المسح الضوئيّ للإجابات ورفعها على مهمة الامتحان المخصّصة لها على موقع ليمود. الأقسام مخوّلة لزيادة الوقت المحدّد للمسح الضوئيّ.
  6. الطلّاب/الطالبات الذين واجهوا خلال الامتحان مشاكل بالاتصالات منعتهم من إجراء الامتحان وتسليمه، عليهم إبلاغ محاضر/ة المساق بواسطة البريد الإلكتروني، بالهاتف النقّال، وسيُفحص استحقاقهم/ن لموعد خاص بحسب الصيغة التي ستحدّد لذلك الموعد (امتحان عبر الإنترنت أو عادي).